سجلت حالات غش الطلبة في الامتحانات العامة للدراسة المتوسطة والإعدادية ارتفاعا ملحوظا للعام الدراسي 2016 – 2017 اذ بلغت بحدود (1858) حالة غش جماعي في امتحانات الدراسة المتوسطة و (2691) حالة للدراسة الإعدادية بفرعيها الأدبي والعلمي، في حين بلغت حالات الغش الفردي (1705) حالة للدراسة المتوسطة و (6031) حالة للدراسة الإعدادية بفرعيها العلمي والأدبي ، في بعض المديريات العامة للتربية في عموم محافظات العراق.

وتنوعت وسائل واساليب الغش بين الطلبة، وفقا لما جاء في تقرير ديوان الرقابة المالية المتعلق بـ( تقويم اداء سياسة وزارة التربية في الحد من حالات الغش في الامتحانات ) ومنها استخدام ( القصاصة الورقية، الغش الإلكتروني، انتحال الشخصية )، فضلا عن حالات التهديد من قبل الطلبة او ذويهم والاعتداء الشخصي على مراقبي الامتحانات او الممتلكات، الناتج عن ضعف تعاون الأجهزة الأمنية في حماية المراكز الامتحانية.

ويعود تمادي الطلبة في الغش الى ضعف تطبيق بعض الضوابط الرادعة لممارسته منها خصم (خمس عشرة ) درجة من سلوك الطالب الذي يثبت غشه في الامتحانات الشهرية او نصف السنة او الامتحانات النهائية ، و تطبيق قرار هيئة الرأي في وزارة التربية بتاريخ 20/9/2017 الذي يقضي بحرمان الطالب من اداء الامتحانات العامة مدة سنتين في حال اعتدائه على مدير المركز أو احد مراقبي المراكز الامتحانية.

وجاء في سياق التوصيات التي اوردها التقرير، الزام وزارة التربية بالتعاون مع الأجهزة الحكومية الأخرى للقضاء على انتشار أجهزة الغش الالكتروني بالملاحقة القضائية او إغلاق المكاتب والمحلات المتعاملة بها والتي تروج عنها وسائل التواصل الاجتماعي ونشر التوعية والتثقيف في نبذ ظاهره الغش وبيان آثاره السلبية على الطلبة والمجتمع ككل، وتعزيز التمسك بالأخلاق الحميدة والقيم النبيلة.

يذكر ان تقرير ديوان الرقابة المالية الاتحادي يتوافق مع أهداف وزارة التربية في تنشئة جيل مؤمن بالقيم الدينية والأخلاقية والوطنية ومتمسك بالعلم والمعرفة . ويمكن قراءة التقرير التفصيلي على الرابط التالي :

https://www.fbsa.gov.iq/ar/view/858