نفذت وزارة الموارد المائية مشروع ابو غريب الريادي للري المغلق ، في عام 2015 وبكلفة حوالي اكثر من  (24 ) مليار دينار ( اربعة وعشرون مليار ) ، دون ان يجري تشغيله لتحقيق الاهداف التي انشيء من اجلها ، وذلك لعدم ايصال المياه الى موقع المشروع ، فضلا عن عدم تزويده بالطاقة الكهربائية لتشغيله بالكامل .

وقد أشر تقرير ديوان الرقابة المالية الاتحادي لعام 2016 ،  المعد لهذا المشروع ، ان عدم ايصال المياه الى موقع المشروع سيؤدي الى تلف واندثار الاجزاء الميكانيكية الخاصة بالمضخات البالغ عددها (10) مضخات بكلفة بلغت (150 ) مليون دينار ( مائة وخمسون مليون دينار) ، فضلا عن عدم امكانية اجراء التشغيل التجريبي للمضخات للتأكد من سلامتها  .

كما اوضح التقرير ، تحقق غرامات  تأخيرية في ذمة الشركة     المنفذة لصالح الهيئة العامة لمشاريع الري والاستصلاح ، بلغت (651 ) مليون دينار ( ستمائة   وواحد وخمسون مليون  دينار ) ، نتيجة تأخرها في انجاز المشروع مدة (296) يوم . 

وقد افضى التقرير الى توصيات عديدة بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة  لتلافي الملاحظات السلبية ، والعوامل التي حالت دون الاستفادة من المشروع.

يذكر ان المشروع يقع في قضاء ابو غريب في محافظة بغداد ، ويهدف الى استصلاح وإرواء (7000) دونم من الاراضي الزراعية ، عائدة الى الهيئة العامة لمشاريع الري والاستصلاح ، وبكلفة تخمينية بلغت ( 23 ) دينار ( ثلاثة وعشرون مليار  دينار ) .

والرابط ادناه يوضح التقرير المذكور في الخبر

https://www.fbsa.gov.iq/ar/reports/view/232