أطلق ديوان الرقابة المالية الاتحادي خطته الإستراتيجية للمرحلة القادمة 2018-2022.

وتأتي هذه الخطة في إطار السعي الحثيث للديوان لتعزيز النزاهة في القطاع العام واعتماد المنهجيات الحديثة في التدقيق مع مواكبة إجراءات التحسين في جودة الإعمال الرقابية المنفذة، وصولاً للهدف الأسمى الذي يصبو إليه وهو إحداث الفارق في حياة المواطن.

وقد جاء إعداد مسودة الخطة التي تم المباشرة بوضع الأطر العامة لها أواخر عام 2016 من قبل فريق المخطط الاستراتيجي المؤلف في الديوان بعد دراسة وتحليل ما تم تنفيذه من الخطة الإستراتيجية السابقة (2013-2017) والاطلاع على التجارب للأجهزة الرقابية الزميلة والمعايير المعتمدة في إعداد الخطط الاسترايتجية تبعتها مرحلة استطلاع أراء دوائر التدقيق للوصول إلى رؤية موجهة إستراتيجية لتحديد أولويات العمل الرقابي والغايات المراد تحقيقها من خلال استثمار الطاقات المهنية لتنفيذ المشاريع الموضوعة، قبل إقرارها بصيغتها النهائية في مجلس الرقابة المالية الاتحادي.

وتضمنت الخطة صياغة أهداف فرعية متناغمة مع كل هدف رئيسي لتترجم بدورها الى مشاريع وخطط عمل مع الأخذ بنظر الاعتبار وبيئة العمل السائدة بكل ما تحمله تحديات تارة وعوامل تشجيع تارة أخرى.

وتمثلت الأهداف بالآتي:-

الهدف الاستراتيجي الأول (تعزيز مبادئ النزاهة والشفافية).

الهدف الاستراتيجي الثاني (تعزيز مكانة الديوان في محيطه).

الهدف الاستراتيجي الثالث (اعتماد الأساليب والمنهجيات الحديثة في الرقابة والتدقيق).

الهدف الاستراتيجي الرابع (ضمان التميز والجودة في العمل الرقابي).

الهدف الاستراتيجي الخامس (تنمية القدرات المؤسساتية).

الهدف الاستراتيجي السادس (تعزيز مكانة المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة ضمن أقاليم الانتوساي) .

جدير بالذكر إن تصنيف هذه الأهداف جاء وفق الاولويات التي يسعى اليها الديوان بالتناغم مع رؤى واهداف المنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الانتوساي) والمنظمة العربية للاجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الارابوساي) كي تأتي في نسق واحد ومتكامل وقادر على الاستجابة للتوقعات العالمية والاقليمية للسنوات المقبلة.

وللاطلاع على تفاصيل الخطة اضغط على الرابط الاتي : https://www.fbsa.gov.iq/ar/wiki/view/plan-stratigy