إن الغاية من صيانة المشاريع الاروائية هي الحفاظ على منظومات الري والبزل بالحالة التي نفذت بموجبها حيث ان التشغيل والاستغلال طويل الأمد لأي منشأ بدون صيانة يجعله عرضة للتلف والتقادم وبدرجات متفاوته حسب نوع التشغيل وخدمة وخبرة العاملين عليه  .

      وقد كشف تقرير ديوان الرقابة المالية الاتحادي  حول صيانة المشاريع الاروائية التابعة لوزارة الموارد المائية للفترة من (1/1/2011 ولغاية 31/12/2017)  بخروج عدد من القنوات الاروائية عن الخدمة بسبب عدم تأمين حصصها المائية والبالغ عددها (14) قناة ، كما لم يتم تجهيز بعض المحطات بالمولدات لضمان عملها في حال انقطاع التيار الكهربائي وبالأخص محطات البزل كون توقفها يؤدي الى ( تجمع الاطيان في الممصات الخاصة بالمضخات وهبوط كفاءة المضخة ) وكما مبين في المخطط ادناه:

      بيّن التقرير وجود عطل المضخات الأخرى لذات المحطة بسبب تشغيلها المستمر لتعويض النقص الحاصل من جراء توقف المضخات العاطلة ، وتراكم الترسبات الأسنة في عدد من محطات الضخ (المويلحة ، الكرغولية القديمة والجديدة ،  بزل الراشدية) نتيجة تأثرها بالتلوث الناجم عن تصريف مياه المجاري الثقيلة ، ولعدم معالجة ذلك ادى الى تلف الأجزاء الميكانيكية والكهربائية لتلك المضخات .

 كما أشار التقرير الى وجود العديد من التجاوزات على الأنهر الرئيسية والفرعية وفي عموم محافظات العراق والمتمثلة بمد الأنابيب ونصب المضخات وتكسير منافذ الري وتوسيعها بشكل عشوائي اذ بلغت عدد تلك التجاوزات (2052) تجاوز، منها   تجاوز المحافظات (صلاح الدين ، بابل، ذي قار، ميسان ، الانبار) على الخطة الزراعية خلال الموسم الشتوي للسنوات (2011-2017) و تسبب هذه التجاوزات حرمان العديد من الأراضي الزراعية من المياه الأمر الذي يتطلب توفير حصص مائية أضافية لهذه المساحات وبالتالي التأثير على الحصص المقررة للأراضي الزراعية الأخرى .

وقد أوصى التقرير   بضرورة إصلاح المضخات المتوقفة وإجراء الصيانة الدورية اللازمة من خلال توفير التخصيصات المالية ونقل المحطات التي انتفت الحاجة من استخدامها الى مواقع اخرى تحتاجها واستبدال المحطات القديمة بمحطات حديثة وتجهيز بعض المحطات بالمولدات لضمان عملها في حال انقطاع التيار الكهربائي ، كما أشار التقرير الى ضرورة إزالة التجاوزات على منافذ الري وتطبيق إجراءات قانونيه وعقوبات رادعه بحق المتجاوزين.

التقرير التفصيلي لديوان الرقابة المالية الاتحادي تجدوه على الرابط أدناه :

https://www.fbsa.gov.iq/ar/reports/view/829