قام ديوان الرقابة المالية الاتحادي بتدقيق العقد الخاص بإنشاء معمل العوارض الكونكريتية بمبلغ بحدود (37 مليار دينار) في السماوة ( مفتاح باليد ) العائد الى الشركة العامة لتنفيذ المشاريع في وزارة النقل/ الموازنة الاستثمارية /2007 وتضمن المشروع إنشاء (34) دار  وشراء آليات من تخصيصات المشروع من فائض تخصيصات المشروع وقد تم إدراج إعمال غير التخصصية ضمن إعمال إنشاء المشروع بأسلوب المشروع الجاهز أدى الى تنفيذ هذه الإعمال بأسعار تفوق أسعار الإعمال المماثلة منها الدور التشغيلية التي تحال بأسلوب المقاولة 

    وقد جاء في التقرير افتقار جداول الكميات والمخططات الأولية لشروط السلامة المهنية والمتمثلة بمنظومتي الإنذار عن الحريق والمراقبة بالكامرات وكذلك لم تتضمن ابراج الحراسة في المعمل والبالغ عددها (4 ) فضلا عن  تجهيز منشأ  الادوات الاحتياطية محليا  في حين مثل هذا النوع من المعامل التخصصية يجب ان تكون حصرا من بلد المنشأ ، فضلا عن قبول بعض المعدات المجهزة من منشأ غير غربي وقد قامت لجنة الاستلام الأولي باستقطاع نسب خصم تراوحت مابين  (5-15%) وقد انجز المشروع واستلم نهائيا بعد انتهاء فترة الصيانة في 14/1/2016

     ومنحت الشركة المنفذة المشروع مدة إضافية بلغت مجموعها (850) يوم  التي تمثل ضعف   مدة العقد البالغة (450) يوم فضلا عن إصدار أوامر غيار تضمنت تغيير مواصفات أحواض التفتيش من الكونكريت العادي الى الكونكريت المسلح

      لم يتم تشغيل المعمل بسبب عدم حاجة الشركة العامة لسكك الحديد العراقية الى العوارض   مما يتطلب من الوزارة والشركة اتخاذ السبل الكفيلة باسراع تشغيل المعمل والاستفادة من إنتاجه والحفاظ على المعدات والآليات الخاصة بالخط الإنتاجي من الاندثار و تعرضها للتقادم والظروف البيئية القاسية المحيطة بالمعمل 

* والتقرير التفصيلي تجدوه على الرابط ادناه :

          https://www.fbsa.gov.iq/ar/reports/view/689

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ