تعد المياه السطحية في العراق والمتمثلة بنهري دجلة والفرات من الموارد المائية الرئيسية وتتعرض هذه الموارد الى مشكلة حقيقية تتمثل بخطر تدهور وتردي نوعية مياهها لأسباب عديدة اهمها (انخفاض الواردات المائية لنهري دجلة والفرات ، الملوثات البيئية وغيرها) الامر الذي يؤدي الى تدهور النظم البيئية للمياه العذبة والقطاع الزراعي من خلال تدهور الاراضي الزراعية وانعدام الامن الغذائي وهذا ما يؤثر سلباً على تحقيق الهدف رقم (2/القضاء التام على الجوع ) والهدف(6/ضمان توافر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع) و الغاية  (6-3) تحسين نوعية المياه عن طريق الحد من التلوث ووقف القاء النفايات والمواد الكيميائية الخطرة وتقليل تسربها الى ادنى حد وخفض نسبة مياه المجاري غير المعالجة الى النصف بحلول سنة /2030) والغاية (6- 5) (تنفيذ الادارة المتكاملة لموارد المياه على جميع المستويات بحلول سنة /2030) من اهداف التنمية المستدامة ومن هنا انصب اهتمام الهيئة الرقابية لاختيار موضوع معالجة تدهور نوعية المياه وتأثيرها على القطاع الزراعي ليكون محور لأعمال رقابة الاداء والتدقيق حيث اعتمدت الهيئة في تحديد المشكلة الرئيسية على (المقابلات، جمع البيانات والمعلومات ، تحليل البيانات والمعلومات).


ملفات التقرير

# وصف الملف التحميل
1 نتائج أعمال رقابة الاداء على أنشطة وزارة الموارد المائية في معالجة تدهور نوعية المياه وتأثيرها على القطاع الزراعي للسنوات (2013- 2020) تحميل الملف
2 المرفقات تحميل الملف