يلعب القطاع الزراعي دورا هاما في الاقتصاد نظرا لمساهمته في تحقيق الأمن الغذائي وتوفير الدخل لنسبة غير قليلة من السكان وتوفير المواد الأولية للعديد من الصناعات وقد تناقص أعداد الفلاحين في السنوات الأخيرة على الرغم من النمو السكاني كل هذه العوامل تحتم على وزارتي الزراعة والموارد المائية استخدام التكنولوجيا الحديثة لتطوير هذا القطاع ليساهم في دعم الاقتصاد الوطني وضمان الأمن الغذائي وتحقيق الهدف رقم (2) (القضاء التام على الجوع ) والغاية (2-4) (ضمان وجود نظم إنتاج غذائي مستدامة وتنفيذ ممارسات زراعية متينة تؤدي إلى زيادة الإنتاجية والمحاصيل وتساعد على الحفاظ على النظم الايكولوجية وتعزز القدرة على التكيف مع تغير المناخ وعلى مواجهة أحوال الطقس المتطرفة وحالات الجفاف والفيضانات وغيرها من الكوارث وتحسن تدريجيا نوعية الأراضي والتربة بحلول سنة/2030) من أهداف التنمية المستدامة ومن هنا انصب اهتمام الهيئة الرقابية لاختيار موضوع تطوير قطاع الزراعة والري باستخدام التكنولوجيا الحديثة ليكون محور لعملية الرقابة والتدقيق حيث اعتمدت الهيئة في تحديد المشكلة الرئيسية على (المقابلات، جمع المعلومات ، تحليل البيانات والمعلومات).


ملفات التقرير

# وصف الملف التحميل
1 نتائج أعمال رقابة الأداء التخصصي على أنشطة وزارتي الزراعة و الموارد المائية في تطوير قطاعي الزراعة والري باستخدام التكنولوجيا الحديثة للسنوات (2015-2020) تحميل الملف
2 المرفقات تحميل الملف