على الرغم من اهمية كري نهري دجلة والفرات في درء خطر الفيضان وتامين  وصول المياه في موسم الشحة الى ابعد نقطة يحتاجها السكان في جميع الانشطة الزراعية والمدنية والصناعية الا اننا لاحظنا وجود كميات كبيرة من الترسبات في مقدم السدود والسدات والنواظم المنشأه على نهري دجلة والفرات والتي بلغ مجموعها (128468688)م3 ورغم ذلك فان عدد الكراءات (الالية المتخصصة في كري الانهر الرئيسية والفرعية) ذات الانتاجية الكبيرة قد بلغ (26) كراءه في عموم المحافظات وان هذا العدد لايتناسب مع حجم الترسبات المذكورة كما لم يتم نقل بعض الكراءات التي انتفت الحاجة من استخدامها لمواقع اخرى بحاجة اليها ولم يتم وضع حد للتجاوزات المقامة على محرمات الانهر والتي تعيق تنفيذ اعمال الكري وقد توصل فريق العمل المشكل بموجب الامر الاداري المرقم (26158) في 13/12/2018 الى مجموعة من الاستنتاجات من خلال دراسة اجراءات وزارة الموارد المائية وتشكيلاتها للفترة من1/1/2011 ولغاية 31/12/2018 طبقا لمقتضيات الفقرة (ثانيا )من المادة(6) من قانون ديوان الرقابة المالية الاتحادي رقم (31) لسنة/2011 (المعدل ) والتشريعات المرعيه الاخرى ووفقا للمؤشرات والمعايير المعتمدة في هذا المجال وما توفر من البيانات والمعلومات المقدمة الينا من قبل وزارة الموارد المائية وتشكيلاتها بالاضافة الى الزيارات الميدانية للمشاريع الاروائية , ندرج ادناه ملخص لاهم الاستنتاجات والتوصيات الواردة في التقرير المرفق


ملفات التقرير

# وصف الملف التحميل
1 تقويم اداء سياسة وزارة الموارد المائية في كري نهري دجلة والفرات للفترة من (1/1/2011 ولغاية31/12/2018) تحميل الملف